برنامج خبراء الإمارات | عمر البريكي

عمر البريكي

عمر البريكي

الاستدامة ومصادرالطاقة المتجددة

نائب كبير المفاوضين، مكتب المبعوث الخاص للتغير المناخي لدولة الامارات

عمر البريكي مفاوض يحظى باحترام كبير، ويمتلك شغف قيادة التغيير، ويعمل على تطوير جهود الاستدامة في دولة الإمارات وخارجها. وخلال العام الماضي، طاف العالم للقاء مسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص وممثلي المجتمع المدني لمناقشة المحاور الشاملة لمؤتمر المناخ كوب 28، من أجل التوصل إلى توافق في الآراء بشأن القضايا المناخية الملحة.

ومن خلال منصبه، مديراً لقطاع المفاوضات في مكتب المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، يبني البريكي جسور التعاون بين 198 دولة لتحقيق أهداف إعلان باريس بشكل جماعي. وله دور فعال في التحضير لمؤتمر كوب 28، حيث يعزز الحوار بين الدول والجهات لإبرام اتفاقيات بشأن تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، التكيف مع تغير المناخ، زيادة تمويل مشاريع المناخ، وتشغيل صندوق للخسائر والأضرار. وفي الإمارات، يعمل في العديد من اللجان الدائمة لمكتب كوب 28 ووزارة تغير المناخ والبيئة التي تسعى إلى إشراك الأطراف المعنية في دولة الإمارات في أعمال كوب 28.

يتميز البريكي بطموحه وأفكاره التقدمية، وهو يؤمن بأن دولة الإمارات مؤهلة لأن تكون رائداً عالمياً في جهود تحول الطاقة. ويرى دولة الإمارات مركزاً مستقبلياً للطاقة والنقل المستدامين، لا سيما بالنظر إلى إمكاناتها وقدرتها على تكثيف إنتاج الهيدروجين واحتجاز الكربون وتخزينه والاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة.

بدأ البريكي مسيرته المهنية في إدارة التقييم البيئي في هيئة البيئة - أبوظبي، حيث أصدر تصاريحاً لأكثر من 1500 منشأة تطوير وصناعة وتجارة في أبوظبي. ولاحقاً، أثناء عمله مبعوث شباب الإمارات في الأمم المتحدة، نجح في تعزيز السياسة الخارجية لدولة الإمارات وجدول أعمال الشباب في الأمم المتحدة. وقبل بلوغه الثلاثين من عمره، اختير للعمل في مجلس الأمناء في دولة الإمارات العربية المتحدة دعماً لجهوده الدبلوماسية. وكان البريكي كذلك عضوًا في الفريق الذي أعد عرض دولة الإمارات الناجح لاستضافة مؤتمر المناخ كوب 28.

البريكي حاصل على درجة البكالوريوس في التخطيط الحضري والإقليمي من جامعة ولاية ميتشيغان. وهو حاصل على العديد من شهادات التطوير المهني من إنسياد، جامعة كاليفورنيا إيرفين، مجموعة إنسبيريشن، وذا سكروم أليانس. وإلى جانب زمالة برنامج خبراء الإمارات، فهو زميل المناخ في كلية ييل جاكسون للشؤون العالمية.