برنامج خبراء الإمارات | نوف الهاملي

نوف الهاملي

نوف الهاملي

العلوم والأبحاث المتقدمة

مستشار للعلوم و التكنلوجيا المتقدمة في مكتب مساعد الوزير لشؤون العلوم والتكنولوجيا المتقدمة, وزارة الخارجية والتعاون الدولي

نوف الهاملي باحثة وعالمة جينات وشخصية أكاديمية مرموقة، تخصصت في ترجمة البحوث والاتصال والعمل الخدمي والخيري. ولها إسهام لافت في الارتقاء بقطاع العلوم والتكنولوجيا في دولة الإمارات، وإتاحة فرص مهنية لجيل الغد من الشباب الإماراتي، وذلك بفضل ما تتحلى به من فضول فكري وشجاعة مهنية.

وبعد مسيرة مهنية ممتدة على مدار 16 عاماً، شهدت العمل في القطاعين الصحي والأكاديمي، تم تعيين نوف مستشاراً علمياً لمساعد وزير الخارجية لشؤون العلوم والتكنولوجيا، وذلك في أوائل عام 2023. ومن خلال هذا المنصب، تساعد في وضع استراتيجيات دبلوماسية علمية وتكنولوجية متقدمة لدولة الإمارات مع ضمان توافق سياساتها الوطنية مع سياساتها الخارجية. ويشمل ذلك بناء البنية التحتية والآليات للنهوض بالمشاريع العلمية، ومحو الأمية العلمية وتعزيز التواصل العلمي، واستكشاف سبل الارتقاء بمكانة دولة الإمارات عالمياً في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وتماشياً مع خطة مئوية الإمارات 2071، تساهم الهاملي في بناء اقتصاد قائم على المعرفة في دولة الإمارات من خلال تعزيز الشراكات بين الحكومة والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص. وهي ترى أن وضع منظومة للبحوث أمر جوهري لمساعدة دولة الإمارات في تنويع اقتصادها، والابتعاد عن إنتاج الهيدروكربونات، وتسريع وتيرة التقدم في قطاع الفضاء. وتتصور مستقبلاً تكون فيه دولة الإمارات من رواد العلوم والتكنولوجيا على مستوى العالم، مع توفر فرص وظيفية متنوعة لخريجي الجامعات في هذا المجال.

قبل توليها منصبها الحالي، عملت نوف الهاملي في جامعة نيويورك أبوظبي، مديرة للاتصال البحثي ثم نائب مدير برنامج كوادر ومكتب توعية البحوث العامة. ومن أهم إنجازاتها إطلاق برنامج "كوادر"، وهو برنامج متعدد التخصصات ويضم الباحثين في العلوم الاجتماعية والإنسانية والفنون لتطوير الخبرات في جميع هذه المجالات وبناء مجموعة متنوعة من الباحثين الأساسيين المعتمدين على البرنامج، لمدة ثلاث سنوات. ويركز البرنامج على شريحة شباب الخريجين الإماراتيين لمساعدتهم على دخول مجال الدراسة وتزويدهم بالرعاية اللازمة في بداية حياتهم المهنية.

نوف الهاملي حاصلة على درجة البكالوريوس في علوم الوراثة والجينات من جامعة شيفلد ودرجة الماجستير في سيكولوجية الأعمال والتوجيه من جامعة هيريوت واط.